الرئيسية / الظهور في السلايدر / قصة أغنية “ست الحبايب”

قصة أغنية “ست الحبايب”

الحصيلة – صفات عبد الحميد :
في بداية الستينيات من القرن الماضي، ذهب الشاعر حسين السيد في زيارة إلى أمه في ليلة عيد الأم، وكانت  تسكن في أحد الأحياء الشعبية في الطابق السادس، وبعدما وصل إلى شقتها اكتشف أنه نسي شراء هدية لها بهذه المناسبة، وكان من الصعب عليه نزول السلم مرة أخرى.
وقف على باب الشقة، وأخرج من جيبه قلمًا وورقة، وبدأ يكتب هذه الكلمات ليهديها إلى أمه في عيد الأم، وكتب الكوبليه الأول من الأغنية ودوَّن مسودة، على مفكرة كانت في جيبه ثم رن جرس الباب، وحين فتحت الأم الباب قام الابن الشاعر بإسماع كلماتها لأمه، وفرحت بها جدًا، وهنا وعدها بأنها سوف تسمعها في صباح يوم “عيد الأم” بالإذاعة بصوت جميل.
وهكذا أنقذ حسين السيد نفسه من أول ورطة ليقع في ورطة الوفاء بالوعد فقرأ كلمات الأغنية لمحمد عبد الوهاب على الهاتف، وقام الأخير بتلحينها فورًا.
وانطلقت الأغنية من خلال أثير الإذاعة المصرية بصوت محمد عبد الوهاب وهو يعزف على العود فقط.
وفي نهاية النهار كانت كل مصر تردد الأغنية حين سمعتها الأمهات والأبناء والبنات بصوت فايزة أحمد الساحر،  ولتبقى هذه الأغنية من أروع الأغاني المعبرة عن حب الأم.

شاهد أيضاً

شاهد الجميلة روان بن حسين بتصوير جديد

الحصيلة : نشرت الفاشينستا الجميلة روان بن حسين عددا من الصور الجديدة الرائعة والتي التقطت …

شاهدوا.. نورمان اسعد كيف اصبحت.. لن تعرفوها!

عُرفت الممثلة نورمان أسعد، بالأدوار التي لعبتها وبجمالها الطبيعي، ومن أشهر مسلسلاتها “جميل وهناء”، وكانت …

%d مدونون معجبون بهذه: